منتدى الاسلام

اسلامى عام


 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
 منتدى الاسلام يعرض الاسلام بالصوره الصحيحه ساهم معنا فى نشر الصوره الصحيحه للدين الحنيف

شاطر | 
 

 الممارسة والتكرار

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 214
تاريخ التسجيل : 13/11/2009

مُساهمةموضوع: الممارسة والتكرار   الأربعاء يناير 13, 2010 9:07 pm

كان من أسلوب رسول الله صلى الله عليه
وسلم أن يعلم الصحابة بالممارسة العملية وقد رأينا في بحث (التربية
والقدوة) كيف صلى على النبر والصحابة يصلون خلفه ثم قال لهم إنما فعلت ذلك
لتؤمموا بي ولتعلموا صلا تي ومن الأدلة على الأسلوب النبوي حديث المسيء
صلاته : عن أبي هريرة رضي الله عنه : ان رجلاً دخل المسجد ورسول الله صلى
الله عليه وسلم جالس في ناحية المسجد فصلى ثم جاء فسلم علية فقال له
الرسول الله صلى الله عليه وسلم (( وعليك السلام ارجع فصل فإنك لم تصل
فصلى ثم جاء فسلم فقال وعليك السلام ارجع فصلى فإنك لم تصل فقال في
الثانية أوفي التي تليها ((علمني يا رسول الله )) فقال إذا قمت إلى الصلاة
فسبغ الوضوء ثم استقبل القبلة فكبر ثم اقرأ ماتيسر معك من القرآن ثم اركع
حتى تطمئن راكعاً ثم ارفع حتى تستوي قائماً ثم اسجد حتى تطمئن ساجداً ثم
ارفع حتى تطمئن جالساً ثم افعل ذلك في صلاتك كلها )) رواه البخاري ومسلم .
ثم قال له الرسول صلى الله عليه وسلم ((فإذا فعلت ذلك فقد تمت صلاتك وإن
انتقصت من هذا فإنما انتقصته من صلاتك )) وهذي الزيادة في رواية لأبي داود
.
ومن البدهي أن الصحابة عاد فصلي كما علمه الرسول الله صلى الله عليه
وسلم بقرينة تكرار صلاته قبل ذلك وتلهفه على التعليم ولكن رواة الحديث
اكتفوا بإرضاء رغبتهم في وصف رسول الله صلى الله عليه وسلم للصلاة كما يجب
أن تصلى وؤخد من هذا الحديث من الناحية التربوية نتائج أهمها :

أ ــ تشويق الرسول صلى الله عليه وسلم لهذا المتعلم
ب
ــ وتركه يحاول تصحيح خطئه بنفسه أو يعجز فيسأل وهذا أصل انبثق عنه أسلواب
(التعلم بالماولة والخطأ ) كما يسمونه في التربية الحديثة
ج ــ أن
الرسول صلى الله عليه وسلم لم يبين له الصلاة الصحيحة حتى سأل عنها بنفسه
فكان هذا الأسلوب أوقع في نفس المتعلم وأدعى إلى بول وانطباع أعمال الصلاة
في ذاكرته .
ومن التعلم بالعمل والممارسة :تعلم الصحابة وضوء الرسول
صلى الله عليه وسلم وتصحيح الرسول لهم أو تصحيح بعضهم لبعض وقد نقلت إلينا
كتب الحديث جانباً من هذه الأساليب التربوية منها على سبيل المثال عن
عثمان بن عفان :أنه دعا بماء فتوضأ ثم ضحك فقال لأصحابه ألا تسألونني
ماأضحكني ؟ فقالو :ماأضحكك ياأمير المؤمنين ؟قال رأيت رسول الله صلي الله
عليه وسلم توضأ كما تؤضأت ثم ضحك فقال ((ألا تسألونني ماأضحكني ))فقالوا
ماأضحكك يارسول الله ؟ فقال :إن العبد إذا دعا بوضؤء فغسل وجهه حط الله
عنه كل خطيئة أصابها بوجهه فإذا غسل ذراعية كان كذلك وإذا طهر قدميه كان
كذلك )) رواه أحمد بإسناد جيد وأبو يعلى ورواه البزار بإسناد صحيح وزاد
فيه (( فإذا مسح رأسه كان كذلك )) .
وفي هذا الحديث قول عثمان (رأيت
رسول الله صلى الله عليه وسلم توضأ كما توضأت ) وهذا هو التعليم بالمتابعة
والعمل والممارسة والاقتداء العملي .
وفيه أيضاً تمثيل عملي للناحية
العاطفية : أي تمثل أقوال الرسول وانفعالاته كالضحك وقد يتابع الصحابي على
ذلك سائر الرواة فيضحك كل راوٍ ليقول لتلاميذه الرواة (ألا تسألوني
ماأضحكني ؟ ) ويتوضأ أمامهم ليقول لهم رأيت فلانا ً توضأ ... كما توضأ
رسول الله .....
وهذا النقل الحركات الرسول راوياً عن راو قد جمعت فيه أحاديث سميت بالأحاديث المسلسلة
فهذا
أسلوب من أساليب التربية الإسلامية ترك أثره واضحاً عند بعض علما الحديث
فلم يكتفوا بحكاية أقوال الرسول صلى الله عليه وسلم بل قلدوا لنا أعماله
وحركاته .
وفيه عبرة للمربي وأن عليه أن يتوضأ مثلاً أمام طلابه وضوءاً
سابغاً وهم ينظرون إليه (وقد طالبهم مسبقاً بلا نتباه ليرى أيهم سيكون أشد
تقليد لوضوئه أو وصفاً له ) ثم يطلب منهم أن يتوضئوا مثل وضوئه أو يصفوا
جميع حركاته وفي هذا اقتداء بأسلوب من أساليب التربية الإسلامية نقل إلينا
عن أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم بتوجيه منه .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://aslam.catsboard.com
 
الممارسة والتكرار
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الاسلام :: المنتدى العام-
انتقل الى: